بفضل التساقطات المطرية الأخيرة.. ثلاثة سدود بجهة طنجة تُسجّل نسبة ملءٍ 100%

فاق معدل ملء السدود الواقعة على مستوى جهة طنجة تطوان الحسيمة، إلى غاية يوم الأربعاء 21 دجنبر، 55.78 في المئة، ما يعادل 960.56 مليون متر مكعب.

وفاق حجم المخزونات المائية بالسدود المسجلة خلال هذه الفترة الحجم المسجل العام الماضي والبالغ 898.2 مليون متر مكعب، أو ما يمثل معدل ملء بنسبة تصل إلى 52.16 في المئة، من إجمالي سعة السدود البالغة 1721.76 مليون متر مكعب.

وحسب وكالة الحوض المائي اللوكوس، فقد شهدت الجهة خلال الفترة من 8 إلى 17 دجنبر الحالي تساقطات مطرية مهمة، همّت مختلف أحواض المنطقة، حيث تراوحت مقاييس الأمطار بين 174 و299 ملم بأحواض طنجة، و بين 179 و500 ملم بأحواض اللوكوس، و107 و346 بالأحواض المتوسطية الغربية (منطقة تطوان)، وبين 30 و160 ملم بالأحواض المتوسطية الشرقية (منطقة الحسيمة).

وأفاد تقرير للمديرية العامة للمياه، التابعة لوزارة التجهيز والماء، أن 3 سدود تُسجّل معدل ملء يصل إلى 100 في المئة، ويتعلق الأمر بسد الشريف الإدريسي بمخزون 121.65 مليون متر مكعب وسد النخلة بتطوان 4.21 مليون متر مكعب، ثم سد شفشاون بـ 12.2 مليون متر مكعب.

وحسب نفس التقرير، يصل المخزون المائي لسد وادي المخازن بالعرائش، أكبر سدود الجهة، إلى 508.2 مليون متر مكعب، بمعدل ملء يناهز 75.5 في المئة، مقابل 450 مليون متر مكعب السنة الماضية (66.9 في المئة)، يليه سد دار خروفة بـ 163.2 مليون متر مكعب (34 في المئة).

أما على مستوى السدود الواقعة بتراب عمالة طنجة-أصيلة، فقد سجل سد 9 أبريل 1947 مخزونا يصل إلى 57.5 مليون متر مكعب (19.2 في المئة)، بينما يتوفر سد ابن بطوطة على مخزون يناهز 15.9 مليون متر مكعب (54.6 في المئة).

ويسجل سد سمير بعمالة المضيق-الفنيدق مخزونا يصل إلى 34.6 مليون متر مكعب (88.7 في المئة)، وبإقليم الفحص أنجرة، يبلغ مخزون سد مولاي الحسن بن المهدي 15.5 مليون متر مكعب (66.3 في المئة)، ومخزون سد طنجة المتوسط 21.1 مليون متر مكعب (95.7 في المئة).

بينما في إقليم الحسيمة، يصل مخزون سد عبد الكريم الخطابي إلى 5.3 مليون متر مكعب (45.1 في المئة)، و مخزون سد جمعة إلى 1.2 مليون متر مكعب (23.2 في المئة).

اترك رد