مقتل سائحة فرنسية وإصابة زوجها في هجوم قرب العاصمة الرباط

لقيت سائحة فرنسية وأصيب زوجها، اليوم الثلاثاء، قرب العاصمة الرباط إثر تعرضهما لاعتداء من طرف شخص “تظهر عليه علامات الخلل العقلي”.

أكدت مصادر محلية وفاة السائحة في حين لا يزال زوجها يرقد في المستشفى، فيما لم يصدر على الفور إعلان حكومي حول الأمر.

ونقلت قنوات محلية ووكالة الأنباء الفرنسية عن ليلى درفوفي مديرة المركز الجهوي مولاي يوسف بالرباط، أنّ الفقيدة سائحة فرنسية ثمانينية توفيت متأثّرة بإصابتها بصدمة في الرأس، أمّا زوجها فحالته مستقرّة بالمستشفى”.

وكانت قد أفادت السلطات المحلية بإقليم القنيطرة، مساء الإثنين، أن “عناصر الدرك الملكي بمنطقة مولاي بوسلهام تمكنت من توقيف شخص تظهر عليه علامات الخلل العقلي، بسبب اعتدائه جسديا على سائحين فرنسيين”.

وأوضح بيان لاحق صادر عن الداخلية المغربية أن “المشتبه فيه فاجأ المواطنين الأجنبيين، بدون سبب معقول، وعرضهما للعنف باستعمال الحجارة، ما تسبب لهما في إصابات متفاوتة الخطورة”.

ولفت إلى أنه “تم نقل المصابين إلى المركز الاستشفائي مولاي يوسف بالرباط من أجل تلقي العلاجات اللازمة، فيما تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه، حيث يجرى إخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن دوافع ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية”.

اترك رد