لاعب دولي جزائري سابق: المغرب سرق الاستراتيجية الكروية من الجزائر

قال اللاعب الدولي الجزائري السابق، مصطفى مازة، إن مدرب المنتخب المغربي وليد الركراكي “عليه أن يقبل رأس خليلوزيتش، لأنه هو الذي أوصل المنتخب للمونديال”.

وحاول مازة خلال استضافته من قبل قناة الوطنية الجزائرية، التقليل من أهمية الإنجاز التاريخي للمغرب في كأس العالم وقال “المنتخب المغربي لعب كل المباريات الإقصائية في ملعبه، كان من المفروض أن يلعب في منزل لقجع كي يتأهل”.

وتابع مازة الذي تستضيفه القنوات الجزائرية لتحليل مباريات كرة القدم  “رأينا الظروف التي تأهل فيها المنتخب المغربي، والمباريات التي خاضها، المباراة الفاصلة كانت أمام أضعف المنتخبات في القارة”.https://www.facebook.com/plugins/video.php?height=314&href=https%3A%2F%2Fwww.facebook.com%2Felwataniatvweb%2Fvideos%2F2572166449591889%2F&show_text=false&width=560&t=0

وواصل “هذا المنتخب له بعض الحظ، وكذلك الاستراتيجية التي ربما سرقها من فيدرالية الحاج روراوة (الاتحاد الجزائري لكرة القدم)، لأنه يطبق نفس الاستراتيجية التي طبقناها نحن قبل 2017”.

وزاد قائلا “توقفنا في 2017، المنتخب الجزائري لازال مكونا من لاعبي الحاج روراوة”، ورفض التشبيه بين الركراكي ومدرب المنتخب الجزائري جمال بلماضي وقال “لا يجب تشبيه المدرب (وليد الركراكي) بجمال بلماضي، الركراكي وراءه فيدرالية تدافع عن منتخبها وبلادها…، نحن ليس لدينا فيدرالية تدافع عن المنتخب والأندية…، في إفريقيا معروف شراء الحكام واللوبييتغ…”.

اترك رد