”البوطا” بـ 150 درهما بعد رفع الدعم عن غاز البوتان

قنينة-البوطاغاز
قارورة البوطاغاز لدى محل تجاري ©مواقع

تتجه حكومة عزيز أخنوش نحو رفع الدعم عن المواد الأساسية، بما فيها غاز البوتان (البوطا) والقمح اللين والسكر. في مقابل تحديد دعم مباشر للأسر ذات الدخل المحدود.

في هذا الصدد، يرى النقابي الحسين اليماني؛ الخبير في الغاز والطاقة. أن التحضير من طرف حكومة أخنوش لتحرير أسعار البوطا غاز. ”ستكون له عواقب خطيرة أكثر من المحروقات. على المعيش اليومي للمواطنين”.

وشدد في تصريح صحفي، أن رفع الدعم عن غاز البوتان. قد يكلف المغاربة أكثر من 150 درهما للقارورة الواحدة من البوطاغاز”.

وأوضح اليماني؛ الكاتب العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز العضو في الكونفدرالية الديمقراطية للشغل. أن سوق الغاز ”يعرف تركيزا واحتكارا أشد من سوق المحروقات”.

ووصف المتحدث عزم الحكومة تقديم الدعم المباشر للمحتاجين بعد استكمال السجل الاجتماعي ”وعودا معسولة”. مؤكدا أن تحرير أسعار المحروقات وأسعار الغاز. ستزيد في ”رفع الأسعار بشكل مباشر وغير مباشر. وسيستمر الفقراء وذوي الدخل المتوسط والضعيف. هم الضحية في تمويل الأزمات”.

في المقابل، يضيف اليماني ”تتكرم الحكومة على الأغنياء وعلى الشركات بمزيد من الاعفاءات والتسهيلات. ولعل القراءة البسيطة لمشروع قانون المالية لسنة 2023. ترجمة حقيقية لشعار “ويستمر الأغنياء غنى ويستمر الفقراء فقرا”.

وأبرز أنه عوض ”إلغاء صندوق المقاصة وحذف الدعم للجميع. لماذا لا تبقي الحكومة على الدعم للجميع. وترفع من الضريبة على الأغنياء وذوي الدخولات العليا من أجل ضمان توازنات صندوق المقاصة؟. وعوض إحصاء الفقراء الذين يعتبرون السواد الأعظم. لماذا لا يتم إحصاء الأغنياء والملايرية ومطالبتهم بالتضامن مع البلاد في محنتها؟”.

اترك رد