لقجع: نشتغل ليل نهار من أجل تهييء مركب خاص بالوداد من الطراز العالمي

عموتة يعود إلى الإشراف على التداريب والفريق يكتسح جوائز البطولة

كشف فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أنه يعمل ليل نهار من أجل تهييء مركب نادي الوداد الرياضي، ليكون جاهزا بحلة عالمية، خلال الأسابيع المقبلة.

وأضاف لقجع على هامش حضوره رفقة مكونات فريق الرجاء الرياضي، في حفل افتتاح أكاديمية «النسور»، أول أمس الخميس، أن الرجاء الرياضي فريق استحق العالمية منذ سنوات، وأن الأكاديمية ستعيد إليه هويته الحقيقية، مشيرا في الوقت ذاته إلى سهره على إعداد مركب خاص للوداد من الطراز العالي، وبمواصفات عالمية.

من جهة أخرى قرر الحسين عموتة، مدرب الوداد الرياضي والمنتخب الوطني الأولمبي، إنهاء التجمع الإعدادي للمنتخب الأولمبي، مباشرة بعد نهاية المباراة الودية الثانية ضد المنتخب السينغالي، والمقررة، غدا الأحد، وأن يعود إلى الإشراف على تدريب فريقه الوداد، بداية من بعد غد الاثنين، للاستعداد للمباراة التي سيواجه فيها نهضة بركان، برسم الجولة الرابعة من البطولة الوطنية الاحترافية.

وجاء قرار عموتة بسبب كثرة الانتقادات التي وجهت إليه، نتيجة ازدواجية المهام، من خلال إشرافه على المنتخب الوطني الأولمبي وأيضا الوداد في الوقت ذاته، ما جعله يفكر في التنحي عن منصبه داخل المنتخب الأولمبي، على أن يركز بشكل كبير على تدريب الفريق الأحمر، إلا أنه ينتظر أن يتم عقد اجتماع مع الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، للحسم في مستقبله.

وتشهد تداريب الوداد غياب 8 لاعبين، ويتعلق الأمر بكل من أحمد رضا التكناوتي، يحيى جبران، ويحيى عطية الله، لانضمامه إلى المنتخب الوطني الأول، وأيضا طه موريد، وعبد الله حيمود، ومروان أوهرو، والذين التحقوا بالمنتخب المغربي الأولمبي، وأرسين زولا الذي انضم إلى صفوف المنتخب الكونغولي، والحسين بن عيادة، الذي يعزز صفوف المنتخب الجزائري.

من جهة أخرى، حصد فريق الوداد الرياضي أغلب جوائز الحفل الذي نظمته جامعة كرة القدم الوطنية، لتتويج أفضل الرياضيين في سنة 2022.

وأحرز الوداد الرياضي جائزة أفضل فريق في البطولة الوطنية الاحترافية، في حين اختير أحمد رضا التكناوتي،  كأفضل حارس مرمى في الدوري المغربي، إلى جانب يحيى جبران الذي اختير أحسن لاعب في البطولة الوطنية. في حين كانت جائزة أفضل مدرب من نصيب وليد الركراكي، المدرب السابق للوداد الرياضي والحالي للمنتخب المغربي. وتوج الكونغولي غي مبينزا، لاعب الفريق الأحمر السابق، بجائزة هداف البطولة الوطنية. في حين جائزة أحسن جمهور في الدوري المغربي للموسم الماضي، كانت مناصفة من نصيب جماهير الوداد والرجاء.

اترك رد