ضربة ثلاثية لبرشلونة قبل الكلاسيكو ومواجهتي إنتر

Getty

فترة حاسمة أمام فريق المدرب تشافي هيرنانديز

أنباء مقلقة تعرض لها نادي برشلونة الإسباني، بسبب إصابة الثنائي ممفيس ديباي وجول كوندي خلال تأدية الواجب الوطني قبل مواجهة ريال مدريد في الكلاسيكو.

كوندي خرج بعد 20 دقيقة فقط من مواجهة فرنسا والنمسا في دوري الأمم الأوروبية والتي انتهت بفوز الديوك بهدفين نظيفين، حيث شعر بانزعاج وطلب التغيير ليدخل بدلًا منه ويليام ساليبا.

وقالت صحيفة “as” الإسبانية إن فرنسا وبرشلونة في انتظار نتائج الفحوصات التي سيجريها كوندي للوقوف على مدى خطورة إصابته.

وجاءت الإشارة الإيجابية بخروج اللاعب على قدميه بشكل طبيعي، ولكن هناك حاجة للمزيد من التأكيدات لمعرفة مصير المدافع الفرنسي وإمكانية غيابه لفترة طويلة.

لاعب آخر سقط من برشلونة اليوم في فترة التوقف الدولي، وهو المهاجم الهولندي ممفيس ديباي، بعد سقوطه في الدقيقة 50 من مباراة الطواحين مع بولندا بدوري الأمم.

وقام اللاعب بوضع يده على أوتار ساقه اليسرى، ليخرج من الملعب متأثرًا بإصابة عضلية، منتظرًا هو الآخر نتائج الفحوصات التي سيقوم بها خلال الساعات القليلة القادمة.

Getty

وغادر كذلك فرينكي دي يونج أرض الملعب بين الشوطين دون وجود سبب واضح لذلك، لكن المدرب لويس فان جال كشف عن بعض التفاصيل الخاصة بتغييره وكذلك ديباي.

وقال مدرب هولندا بعد المباراة في تصريحات نقلتلها صحيفة “موندو ديبورتيفو”:”إنه لأمر مخز أن يضطر ممفيس للخروج بسبب الإصابة، فهذا لا يبشر بالخير ولا أتوقع رؤيته يلعب ضد بلجيكا”.

وعن دي يونج:”تم تغييره كإجراء احترازي، شعر بتوتر في العضلات خلال اللقاء ولكنه أخبرني أنه يأمل في اللعب بالمباراة القادمة”.

ويطمح برشلونة في عدم خطورة إصابة الثنائي وجاهزية دي يونج، قبل مواجهة ريال في 16 أكتوبر القادم، مع دخول الفريق في العديد من المواجهات الحاسمة الفترة المقبلة ببداية شهر أكتوبر ضد ريال مايوركا وسيلتا فيجو وإنتر الإيطالي مرتين في دوري أبطال أوروبا بالإضافة للكلاسيكو.

اترك رد