الركراكي: “لم أر ما قاله حمد الله لكنني سمعته ولم أقل أنني استبعدته لأنه لا يلعب.. لدينا 3 مهاجمين أريد متابعتهم ولن أظلم أي لاعب”

الركراكي: "لم أر ما قاله حمد الله لكنني سمعته ولم أقل أنني استبعدته لأنه لا يلعب.. لدينا 3 مهاجمين أريد متابعتهم ولن أظلم أي لاعب"
الرجاء الرياضي

نفى وليد الركراكي، مدرب المنتخب المغربي، أن يكون عدم استدعاء المهاجم عبد الرزاق حمد الله، بسبب عدم الجاهزية، ومشيرا إلى أن ذلك راجع بالأساس إلى اختياراته الفنية.

وقال الركراكي خلال الندوة الصحفية التي عقدها مساء يومه الخميس في إسبانيا: “لن أظلم أي لاعب، وبمن فيهم حمد الله، جئت للمنتخب بنية صافية، وخلال الندوة الأخيرة كان هناك صحفيون كبار، وقلت أنهم سيفهمون لغتي، ولم أقل أنني لم أستدع حمد الله لأنه لم يلعب“.

وأردف: “لقد اتصلت بحمد الله، خلافا لما كان عليه الحال رفقة المدربين السابقين الذي لم يتواصلوا معه، وقلت له أنه موقوف لـ4 أشهر، وعليه إيجاد حل لذلك، وقبل ثلاثة أيام عن كشف اللائحة، تم حل المشكل، ولا أحد تكلم عندما لعب ولم يسجل“.

وأضاف الركراكي: “قلت أن استبعاد حمد الله كان اختياري، وهناك 3 مهاجمين أريد متابعتهم، وقلت لحمد الله يجب عليك مواصلة العمل والتسجيل، وممارسة الضغط علي من أجل استدعائه وبعدها سنرى الاختيارات التي ستكون متاحة“.

سأستدعي اللاعبين الذين سيقومون بمساعدتنا في كأس العالم، المنتخب لم يقف يوما على أي لاعب، فزياش لم يكن حاضرا لمدة طويلة والمنتخب تأهل لنهائيات كأس العالم” يضيف مدرب المنتخب المغربي.

واختتم الركراكي حديثه: “لم أر ما قاله حمد الله، لكنني سمعت ذلك، أريده أن يكون في المستوى حتى يشعل المنافسة داخل الفريق الوطني“.

اترك رد