ديبالا: السنوات الماضية في يوفنتوس لم تكن سهلة لي.. وأشعر أنني البطل في روما

ديبالا

تحدث باولو ديبالا عن سنواته الأخيرة مع يوفنتوس وانتقاله إلى روما وكيف أقنعته كلمات مورينيو باتخاذ تلك الخطوة، وتطرق للحديث عن كأس العالم المقبلة في قطر.

أنهى المهاجم الأرجنتيني البالغ من العمر 28 عامًا ارتباطًا استمر سبع سنوات مع يوفنتوس في الصيف، وانضم إلى روما في صفقة انتقال مجانية.

وضع ديبالا قلمًا على الورق على عقد مدته ثلاث سنوات مع روما، كونه إضافة متوقعة لفريق جوزيه مورينيو في العاصمة الإيطالية.

بدأت الأمور بشكل جيد في روما وسجل اللاعب ثلاثة أهداف وقدم تمريرات حاسمة في ست مباريات بالدوري الإيطالي.

في حديثه إلى “ESPN Argentina”، ناقش ديبالا أولاً حالته البدنية بعد أن أُجبر على تفويت خسارة روما أمام أتالانتا.

وقال: “يوم الأحد شعرت ببعض التعب، شعرت أنني لست بكفائة 100٪ والأطباء يعرفون ذلك، كان من الضروري تخطي مباراة بدلاً من تفويت شهر بأكمله، لقد فهموا ذلك، لحسن الحظ، سارت نتائج الاختبارات بشكل جيد”.

وتطرق إلى قراره بالانضمام إلى معسكر الأرجنتين على الرغم من مخاوفه الجسدية: “عندما يحين موعد كأس العالم، ترغب دائمًا في الذهاب إلى المنتخب الوطن، لم أكن أريد أن أفوت ذلك، نعمل جميعًا للذهاب إلى كأس العالم، ثم يقوم المدرب بوضع القائمة”.

وأضاف: “بصفتي أرجنتينيًا، هناك دائمًا جاذبية الرغبة في الذهاب إلى كأس العالم، شخصيا سأعمل بنفس الطريقة، وأعطي كل شيء مع فريقي للمدرب ليراني ويكون قادرا على الاعتماد عليّ”.

علّق مهاجم يوفنتوس السابق على ما إذا كان يشعر بأهمية أكبر الآن فهو في روما: “نعم، السنوات القليلة الماضية في يوفنتوس لم تكن سهلة، التغيير أفادني، اتصل بي مورينيو وفي غضون دقائق قليلة قررت، تحدث معي هو والمدير عن المشروع والرغبة في مواصلة الفوز كما فعلوا العام الماضي”.

أكمل: “كوني بطلًا في مثل هذا الفريق يساعدني كثيرًا، ترحيب المشجعين؟ كان غير عادي، عندما تدخل الملعب تكون مع زملائك في الفريق، كنت هناك وحدي، لم يحدث لي ذلك من قبل”.

وواصل: “مشجعو روما مشابهون للجماهير الأرجنتينية من حيث الشغف، تختلف عن بيئة يوفنتوس، مثل البيئة الأرجنتينية، لديهم جنون جميل، أشعر بهذه المودة، بالنسبة لهم روما تأتي قبل الأسرة، إنهم يعيشون كرة القدم كما نفعل نحن”.

كشف ديبالا عن تفاعل مثير للاهتمام مع مورينيو خلال موسمه الأخير مع يوفنتوس: “في روما مع يوفنتوس كنا فزنا 4-3 وأبعدني المدرب، جلس مورينيو على مقاعد البدلاء ووجه التحية لي وقال: أنت ظاهرة، بقيت هذه اللقطة في ذهني، لكنني لم أستطع معرفة ما سيحدث بعد التجديد في يوفنتوس”.

واسترسل ديبالا: “عندما اتصل بي في المرة الأولى، سألني إذا كنت أتذكر تلك اللحظة، قلت: طبعا كيف أنسى، لقد كان شرفًا، ثم قال: حسنًا، الآن عليك أن تفعل ذلك من أجلي، اتصل بي أيضًا في الأيام التالية وكان من السهل اتخاذ القرار”.

وأفاد: “العمل مع مورينيو سهل، أتحدث معه عن كل شيء، فهو يعرف كل اللاعبين، من الفريق الأول للشباب، لديه مجموعة من الأشخاص الذين يعملون بشكل جيد للغاية، ما أدهشني في مورينيو هو التواضع الذي يتمتع به، فهو يعامل الجميع بنفس الطريقة”.

وأشار: “في بعض الأحيان يمكن أن يعطي صورة مختلفة لما تراه على أرض الملعب، ثم رأيته أيضا غاضبا، أنا سعيد جدا في روما، عندما تكون سعيدا يكون الأمر أسهل”.

وأخيرا، ناقش ديبالا الهدف الذي سجله في مرمى إيطاليا واستعداداته لكأس العالم المقبلة في قطر: “لحظة رائعة، كان لدي بضع دقائق وسجلت، نذهب جميعًا لتقديم أفضل ما لدينا في المنتخب الوطني، ونأمل دائمًا التسجيل”.

وأتم ديبالا: “لحظة جميلة جدا بالنسبة لي، تتويج زملائي في مباراة رائعة، كان بإمكاننا الفوز بمزيد من الأهداف، نأمل أن نصل إلى أفضل ما لدينا”.

اترك رد