اعتقال أبرز المطلوبين في ملف «أرض الخوف» بتطوان

التحقيق في عمليات نصب ضخمة وشيكات بدون رصيد وخيانة الأمانة

تمكنت فرقة مكافحة العصابات بولاية أمن تطوان، أول أمس الاثنين، من إلقاء القبض على أبرز المطلوبين في ملف التحقيقات الجارية في ما يسمى «أرض الخوف»، وهو الملف المرتبط بعمليات للنصب والاحتيال في بيع مساحة أرضية شاسعة بحي الولاية الراقي بالمدينة، وشيكات بدون رصيد بمبالغ ضخمة، والتلاعب في التوثيق وخيانة الأمانة، فضلا عن غموض علاقات تربط بين رجال أعمال وموثق مشهور يتابع في حالة اعتقال بتهم ثقيلة، تتعلق بالتزوير في محرر رسمي.

وحسب مصادر مطلعة، فإن فرقة مكافحة العصابات قامت بتتبع دقيق لمعلومات استخباراتية حول مكان وجود المشتبه فيه، الذي ظل فارا من العدالة لمدة طويلة، قبل أن تعمل على إيقافه في خطة أمنية محكمة، ويتم التنسيق مع النيابة العامة المختصة، التي أمرت بوضعه رهن تدبير الحراسة النظرية، وفق المساطر القانونية الجاري بها العمل في مثل هذه الحالات.

واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن اعتقال المشتبه في تزعمه لشبكة النصب والاحتيال في العقار، وشيكات بدون رصيد والتلاعبات في ما بات يعرف بالشمال بقضية «أرض الخوف»، يعتبر صيدا ثمينا للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، ومفتاحا لمجموعة من الألغاز المحيطة بعلاقات ومعاملات مالية غامضة بالملايير، حيث ظلت عمليات النصب الاحترافية تشوبها العديد من الثغرات التي يحاول المتهمون الإفلات عبرها من العقاب القانوني.

وسبق للنيابة العامة المختصة بتطوان وطنجة البحث في شكايات كيدية لها علاقة بالنصب والاحتيال في التوثيق والموثق المشهور المتابع أمام المحاكم في حالة اعتقال، وإصدار شيكات بدون رصيد، وتصفية حسابات شخصية لدفع رجال أعمال إلى التراجع عن الدفاع عن حقوقهم المالية، حيث تم التدقيق في محاولات توريط رجل أعمال بقطاع العقار في الاتجار الدولي في المخدرات، وكذا تهم الاختطاف والاحتجاز، فضلا عن إنجاز محاضر رسمية في الموضوع.

وكانت مذكرات بحث قضائية صدرت في ملف البحث في النصب والاحتيال في التوثيق، وشيكات بدون رصيد بمبالغ ضخمة، حيث قامت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالاستماع إلى أطراف القضية الشائكة لكشف حيثياتها، كما واصلت الفرقة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن تطوان، التحقيق وتتبع كافة الخيوط التي يمكن أن تفيد في تحديد مكان وجود المطلوبين للعدالة.

وكان للفرقة الولائية للشرطة القضائية بتطوان السبق في كشف حيثيات مجموعة من الشكايات المسجلة ضد الموثق المتابع أمام المحاكم، فضلا عن تعقب معلومات حول الاشتباه في تورط رجال أعمال مشهورين في العمليات المالية الغامضة، والشيكات التي تم توقيعها بمبالغ ضخمة، وكذا بحث حيثيات اختلالات التوثيق وخيانة الأمانة والتلاعب في الودائع.

اترك رد