هذه القطاعات استأثرت بحصة الأسد في استثمارات الأجانب بالبورصة

أفادت الهيئة المغربية لسوق الرساميل بأن التوزيع القطاعي لحجم المبادلات من طرف الأجانب في سوق الأسهم اتسم بالتركيز على 5 قطاعات رئيسية بحجم متراكم قدره 75 في المائة.

وأوضحت الهيئة في تقريرها حول الاستثمار الأجنبي في الأدوات المالية برسم سنة 2021، أن القطاع البنكي سجل الحصة الأعلى متبوعا بقطاع الاتصالات ثم قطاع التوزيع بحصص بلغت 27 و18 و15 في المائة على التوالي.

وحل قطاع “البناء ومواد البناء” في المرتبة الرابعة مسجلا حصة 9 في المائة، متبوعا بقطاع “الأجهزة والبرمجة والخدمات المعلوماتية” بحصة 6 في المائة.

وأظهر توزيع حجم المعاملات في بورصة الدار البيضاء أن قطاعات “البنوك” و”البناء ومواد البناء” و”خدمات النقل” حققت أكبر قدر من حجم المبادلات في سنة 2021 (أي ما يعادل حوالي 64 في المائة من حجم المعاملات الإجمالي).

وأفرزت حصة الأجانب والمغاربة المقيمين بالخارج في حجم المعاملات تباينا بين القطاعات المختلفة. فعلى مستوى القطاعات الأربعة الأكثر نشاطا في سنة 2021، بلغت مساهمة الأجانب والمغاربة المقيمين بالخارج 4 في المائة في القطاع البنكي و4 في المائة في قطاع “البناء ومواد البناء” و1 في المائة في قطاع “خدمات النقل” و18 في المائة في قطاع “الاتصالات”.

اترك رد