عدم سقوط الأمطار في أكتوبر ونونبر القادمين قد يؤكدي لعواقب خطيرة في المغرب

قارن خبراء حالة الجفاف الذي يشهده المغرب خلال سنة 2022 بالأوضاع بالثمانيات، إذ بلغ معدل الملء الإجمالي 25 في المئة مقارنة بحوالي 40 في المئة خلال نفس الفترة من عام 2021 بالنسبة للسدود الكبرى.

الخبير في تدبير المياه، فؤاد عمراوي قال لـ “ليكونوميست” إنه إذا تم تسجيل ندرة في التساقطات خلال شهري أكتوبر ونونبر المقبلين، فمن المحتمل أن يزداد الأمر سوءا مع عواقب جانبية خطيرة.

اترك رد