العجز التجاري لأميركا يتراجع في يوليو.. والصادرات قياسية

صادرات الولايات المتحدة قياسية في يوليو

تراجع العجز التجاري للولايات المتحدة في شهر يوليو، فيما ارتفعت الصادرات إلى مستوى قياسي، وهو اتجاه قد يشهد استمرار مساهمة التجارة في نمو الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثالث.

وقالت وزارة التجارة الأميركية في بيان لها، اليوم الأربعاء، إن العجز التجاري لأميركا قد تراجع بنسبة 12.6 بالمئة على أساس سنوي إلى 70.6 مليار دولار.

وارتفعت صادرات السلع والخدمات بنسبة 0.2 بالمئة إلى 259.3 مليار دولار، بينما تراجعت الواردات بنسبة 2.9 بالمئة إلى 329.9 مليار دولار.

وأضافت التجارة نحو 1.42 نقطة مئوية إلى الناتج المحلي الإجمالي في الربع الثاني، على الرغم من انكماش بشكل عام في النشاط الاقتصادي، بعد أن كانت سببا في تباطؤ النمو لسبعة أرباع متتالية.

وفي شهر يونيو الماضي، تراجع العجز في تجارة السلع بالولايات المتحدة بنسبة 5.6 بالمئة إلى 98.2 مليار دولار.

كما سجلت صادرات السلع ارتفاع بنحو 4.4 مليار دولار، لتسجل 181.5 مليار دولار، فيما انخفضت واردات السلع 1.5 مليار دولار إلى 279.7 مليار دولار.

اترك رد