إشكال يصادف وليد الركراكي قبل دخول غمار كأس العالم قطر 2022

تستمر الإصابات في إسقاط لاعبي المنتخب الوطني المغربي، بعدما بات انطلاق كأس العالم قطر 2022 وشيكا، ومقابل رغبة الناخب الجديد، وليد الركراكي، في إعداد المجموعة للحدث المرتقب.

واستقبل الركراكي أنباء إصابة عدد من لاعبي المنتخب المغربي، آخرهم لاعب أودينيزي الإيطالي، آدم ماسينا، الذي تأكد غيابه عن المونديال.

ويخشى مدرب المنتخب المغربي، أن تشمل الإصابة لاعبين آخرين في الفترة القادمة، ممنيا النفس أن تستقر مجموعته من أجل إعدادها لكأس العالم، خاصة وأنه يعاني من ضيق الوقت، بين تعيينه ناخبا وطنيا وموعد المونديال.

في حين، يمني الركراكي النفس في تمكن المدافع، نايف أكرد، من اللحاق بكأس العالم قطر 2022، بعدما غاب لأسابيع جراء الإصابة التي تعرض لها مع وست هام يونايتد، وفرضت عليه الخضوع لعملية جراحية.

وسيخوض المنتخب الوطني المغربي، معسكرا إعداديا في شهر شتنبر الحالي، سيعرف مواجهة كل من التشيلي وباراغواي، وديا.

اترك رد