“ماكي” الاتحاد .. درب ريفالدو وجيرالدو .. ووصف هزيمته من الترجي بـ “حرب مخزية”

زوران
زوران

أعلن الاتحاد السكندري التعاقد مع المدرب الصربي زوران مانولوفيتش ليتولى تدريب زعيم الثغر خلفاً لمحمد عمر .

ويملك زوران مانولوفيتش المقلب بـ “ماكي” مسيرة تدريبية حافلة في أفريقيا والمنطقة العربية التي عمل مع 5 من أنديتها .

ولد مانولوفيتش في الـ 21 من يوليو لعام 1962 في يوغوسلافيا وبعد تفككها حصل على الجنسية الصربية بالأضافة إلى الجنسية البرتغالية كونه قضى مسيرته كلاعب هناك.

بداية مانولوفيتش جاءت في البرتغال أيضاً في بلدة كرستيانو رونالدو مع نادي ديسبورتيفو تروفينسي أحد أندية الدرجة الثالثة قبل الإنتقال إلى أنجولا لتدريب بريميرو دي أجوستو مساعداً لمواطنه ليوبينكو درولوفيتش .

وتولى مانولوفيتش تدريب نادي كابسكورب الأنجولي و ساجرادا إسبيرانكا دا لوندا قبل أن يعود لتدريب بريميرو دي أجوستو ولكن في منصب الرجل الأول وكان في هذا الوقت مشرفاً على تدريب الإنجولي جيرالدو جناح الأهلي السابق.

وواجه مانولوفيتش الترجي في نصف نهائي دوري أبطال أفريقيا 2018 لفوز بهدف نظيف في لواندا وفي مباراة العودة كان متأهلاً بالرغم من تأخره 3-2 أمام الفريق التونسي ولكن جاء الحكم الزامبي جاني سيكازوي ليحستب هدفاً غير صحيحاً لأصحاب الأرض ليفوز 4-2 في مباراة شهدت أحداث شغب.

وعلق مانولوفيتش عقب المباراة “طاقم التحكيم كان متحيزًا للترجي وما فعله الحكم كان مخزيً ، لقد كانت حرباً وليست مباراة كرة قدم”.

رحلة مانولوفيتش أمتدت أيضاً للطائي السعودي ، وشباب بلوزداد الجزائري ، والوداد المغربي ، والهلال السوداني ، والاهلي البحريني ، وسيما التنزاني وشهدت تحقيق 6 بطولات ، الدوري الجزائري 2021 مع شباب بلوزداد الجزائري ، الدوري والسوبر الانجولي 2013 مع كابسكورب الانجولي و2018 مع بريميرو دي أجوستو وكأس البحرين 2008 مع الاهلي البحريني.

خلال وجوده في أنجولا ، كان مساعدًا لمدرب كابسكورب ، حيث لعب أشرف على تدريب الأسطورة البرازيلية ريفالدو ،الذي لعب لكابسكورب عام 2012.

وقال مانولوفيتش لهيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” عن هذه الفترة “: لقد عملت معه لمدة عام وهو ليس محترفًا بنسبة 100٪ فقط ، ولكنه محترف بنسبة 200٪ “.

وأضاف ” على الرغم من أنه كان أحد أفضل اللاعبين في العالم ، فقد قال لي دائمًا: “لا مشكلة ، أيها المدرب ، سأبذل قصارى جهدي ” وفي كثير من الأوقات بعد التدريب ، كان هناك 20 دقيقة أخرى يعمل فيها بمفرده ، إنه أحد أفضل اللاعبين الذين دربتهم على الإطلاق”.

اترك رد