احتجاز “مصابة بالسرطان” بمطار محمد الخامس و هفوة تنظيمية تتسبب لها في كسر باليد

احتجاز “مصابة بالسرطان” بمطار محمد الخامس و هفوة تنظيمية تتسبب لها في كسر باليد

ساعات طويلة أمضتها السيدة “ن. العويسي” ، المواطنة المغربية، بمطار محمد الخامس الدولي بالدار البيضاء و هي محتجزة في فضاءات هذا المعبر الحدودي تبحث عن طائرة تقلها نحو الديار الفرنسية.

الحادث وفق ما روته المعنية بالأمر في اتصالها بهبة بريس تعود تفاصيله ليوم أمس الاثنين، حيث قدمت من مدينة بعيدة لمطار محمد الخامس لتستقل الطائرة نحو باريس قصد العلاج حيث كانت على موعد مع أول حصة للعلاج الكيميائي هذا اليوم.

و نظرا للمرض الذي يشل حركة المواطنة المغربية، حجزت لها عائلتها تذكرة طائرة تشتمل على خدمة المساعدة مقابل رسوم مادية إضافية و ذلك حتى تستفيد من خدمة الكرسي المتحرك و المساعدة من مستخدمي المطار لنقلها و توجيهها نحو الطائرة.

و بسبب هفوة تنظيمية، وجدت السيدة نفسها وحيدة دون مساعدة في قلب المطار وفق ما أكدته و هو ما دفعها لمحاولة المشي اعتمادا على ما بقي لها من قدرة بدنية رغم مرضها بالسرطان و بأمراض أخرى، و ذلك لتفادي التأخر عن موعد إقلاع الطائرة.

هذا الأمر تسبب للسيدة في سقطة خطيرة وسط المطار مما جعلها تصاب بكسر على مستوى اليد اليمنى، علما أن يدها اليسرى بدورها مصابة بكسر لم يشفى لحدود الساعة.

و مباشرة فور إصابتها بكسر، تنقل فريق شبه طبي لمكان تواجدها، تضيف السيدة، وتم نقلها لقاعة تمريض تتواجد في قلب المطار، و ظلت هناك منذ يوم أمس لحدود كتابة هاته الأسطر، تعاني من آلام الكسر و الجوع و العطش.

“واحد البوليسي مسكين لي ملي كنحتاج شي حاجة كنقولها ليه و هو لي كيعيط ليا على الممرضة تعاوني نقضي حاجتي الطبيعية في المرحاض، من البارح ونا مكرفصة هنا لا من يطل علك و لا من يلقى لك حل”، تقول السيدة التي بلغت من الكبر عتيا و الدموع في عينيها.

و أضافت: “قلت ليهم بغيت محضر على الواقعة و يشدو لي طيارة نمشي لفرنسا نتعالج، بسبب هادشي ضيعت طيارة لبارح و ضيعت حصة ديال العلاج الكيميائي ديال السرطان كانت مبرمجة اليوم وأنا باقا دبا حاصلة و مشدودة هنا في المطار”.

هي صرخة مواطنة مغربية، تنتظر استجابة مسؤول “صوته مسموع”و” تعليماته تطبق” بعدما تنصل العديدون في المطار من المسؤولية و رموا بحل العقدة لغيرهم، تاركين سيدة في سن متقدمة تعاني و تتألم و تصرخ و تنتظر لعل الفرج يأتي من أحدهم…

اترك رد