هل طرد الجيش الجزائري سكانا مغاربة وقطع طريق الرشيدية بوعرفة؟

الجيش الجزائري

نسجت وسائل إعلام جزائرية قصة من خيال تقول فيها إن الجيش الجزائري دخل منطقة وادي زلمو المغربية وقطعت الطريق الوطنية رقم 10 لأن تلك المساحة من الأرض التي تعبرها هذه الطريق الرابطة بين بوعرفة والرشيدية هي في ملكية الدولة الجزائرية.

ووفق ما هو منشور، يزعم الخبر أن عناصر من الجيش الجزائري أبلغت ساكنة وادي زلمو بإخلاء المنطقة ومنعت المرور عبر  جزء من الطريق رقم 10 الرابط بين بوعرفة والراشيدية قرب بوعنان.

ومن المعلوم أن الطريق الوطنية رقم 10 تدخل في جزء منها إلى الأراضي الواقعة تحت السيادة الجزائرية ثم تخرج لتكمل مسارها في طريق طويلة بين الرشيدية ووجدة، لكن الحقيقة هي أن ناشري هذه الإشاعة لم يفطنوا إلى معلومة مضمنة في خبرهم المنتشر منذ ساعات، تكذب المضمون كاملا وهي قولهم إن الجيش أبلغ سكان المنطقة وفي الحقيق لا يوجد في تلك المساحة أي تجمع سكني.

اترك رد