قربالة نايضة فدار الكابرانات بعد تعري حقيقة الشبيح حفيظ الدراجي أمام الأشقاء السوريين وأمـام العــالم..

ربطت ناشطة سورية الإتصال بحفيظ الدراجي، شاكرة إياه بشكل “مزيف” على خطوته تجاه بشار الأسد، ومؤكدة علىٰ أنه يبلغه السلام بعد دفاعه عنه في تغريدة على حسابه في “تويتر”..وبدىٰ المعلق الجزائري مزهوا كالطاووس ، و سعيدا بعبارات المدح التي تلقاها من بشار الأسد على لسان الناشطة السورية، خاصة حين أبلغته برغبة بشار استضافته مستقبلا في سوريا.وانقلبت الآية في وجه الدراجي حين أبلغته الناشطة السورية بشكل “مفاجئ” علىٰ أنه “خسر نفسه وربح الوقوف في صف الدكتاتوريين، ونظام قتل شعبه وهجره”، مؤكدة أن أمثاله من السهل الضحك عليهم، مع استشهادها بالمثل العربي بسخرية:”من برا هلا هلا ومن الداخل يعلم الله. “.

وصُـدِم عميل الكابرانات الدراجي بعد علمه بوقوعه في فخ الناشطة السورية، حيث سارع لقطع الإتـصال، في حين انتشر فيه التسجيل الصوتي للمكالمة المذكورة كالنار في الهشيم بين الأشقاء السوريين والعرب.

اترك رد