طارق مصطفى: “التعادل أمام الرجاء أو الوداد في قلب ملعب محمد الخامس يعد أمرا صعبا ومكسبا لأولمبيك آسفي”

طارق مصطفى: "التعادل أمام الرجاء أو الوداد في قلب ملعب محمد الخامس يعد أمرا صعبا ومكسبا لأولمبيك آسفي"
أولمبيك آسفي

أكد طارق مصطفى، مدرب أولمبيك آسفي، أن تحقيق التعادل أمام الرجاء الرياضي، في قلب ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء، يعد مكسبا لفريقه.

وقال مصطفى في المؤتمر الصحفي الذي تلا المباراة: “المقابلة كانت صعبة أمام فريق كبير من حجم الرجاء، وبملعب محمد الخامس، في أول مباراة بالدوري، وضد مدرب كبير بقيمة البنزرتي، والتعادل يعد مكسبا بالنسبة لنا”.

وتابع: “أشكر اللاعبين على مجهوداتهم، والجمهور الذي حضر. بالنسبة لضربة جزاء أرى أنها صحيحة. كنا نأمل أن نحافظ على تقدمنا في الشوط الأول، عادوا في النتيجة، وكان بإمكاننا قتل المباراة”.

وواصل: “من وجهة نظري، الأجواء التي لعبنا فيها صعبة، وأن تأخذ نقطة أمام الوداد أو الرجاء في ملعب محمد الخامس ووسط جمهورهما تبقى أمرا صعبا”.

واختتم: “لا أحب الحديث عن التحكيم، أنا أعترض على أخطاء سواء لنا أو ضدنا، ولا أتابع اللقطات بعد المباراة. التحكيم أنا أحترمه فهو عنصر من عناصر اللعبة”.

يذكر أن أولمبيك آسفي، فرض تعادلا بهدفين لمثلهما، على مضيفه الرجاء الرياضي، لحساب الجولة الأولى من البطولة الاحترافية – القسم الأول “إنوي”.

اترك رد