سقوط أسماء جديدة ضمن شبكة لترويج المخدرات وتبييض الأموال بمنتجع كابيلا بإقليم المضيق

شنت عناصر الفرقة الوطنية التابعة لجهاز الدرك الملكي، حملة اعتقالات مكثفة مؤخرا، همت مجموعة من المتورطين في شبكة “كوبالا”، والتي تتخذ من الساحل الممتد من منطقة كابيلا إلى حدود سبتة المحتلة مركزا لنشاطها.

وحسب مصادر لموقع safhat chaab، فقد كشفت التحقيقات التي أعقبت اعتقال أحد أشهر بارونات المخدرات بمنطقة المضيق ضمن شبكة “كوبالا”، عن تورط مجموعة من الأشخاص الذين يتخذون من منطقة كابيلا مقرا لنشاطهم، حيث جرى توقيف 8 أشخاص للتحقيق معهم في التهم المنسوبة إليهم، وعلى رأسها تجارة وتهريب المخدرات وتبييض الأموال.

وحسب نفس المصدر فمن المنتظر أن تطيح التحقيقات التي تشرف عليها عناصر الفرقة  الوطنية التابعة لجهاز الدرك الملكي بأشخاص آخرين من بينهم بعض المسؤولين الذين يشتبه في تورطهم وارتباطهم بشبكة “كوبالا”.

تجدر الإشارة إلى أن قضية بارون المخدرات “كوبالا” قد تفجرت بعدما عثرت عناصر الحرس المدني الإسباني على قارب مطاطي سريع تعرض للغرق، مطلع شهر غشت الماضي، وعلى متنه أزيد من نصف طن من المخدرات في شكل رزم.

اترك رد