الخارجية الأمريكية: السفر إلى المغرب أقل خطرا مقارنة بالجزائر وتونس

وجهت وزارة الخارجية الأمريكية، صفعة قوية إلى الجزائر وتونس، بعدما وضعتهما ضمن الدول أقل أمانا بالنسبة للراغبين في السفر إليهما.

وقد وضع الموقع الرسمي للخارجية الأمريكية، كلا من الجزائر وتونس ضمن المنطقة المتوسطة في الخطورة، بسبب التهديدات الإرهابية وارتفاع نسبة الإختطاف، خاصة في المناطق الحدودية مع ليبيا وسيدي بوزيد، وكذا في مناطق جنوب وغبر الجزائر.

فيما تم وضع المغرب في قسم اللواء الأصفر، ضمن البلدان أقل مخاطر في المغرب العربي، بسبب استباقية الحالة الأمنية للمملكة عكس عدد من الدول.

أما بخصوص موريتانيا، فقد دعت الخارجية الأمريكية وفق الوثيقة التي نشرتها عبر موقعها، بإعاة النظر في السفر إلى هذا البلد المغاربي، بسبب مخاطر مرتبطة بالجريمة والإرهاب، نفس الأمر ينطبق على ليبيا، بعد تزايد المواجهات المسلحة والجرائم وغيرها.

وكان استقبال قيس سعيد لزعيم جبهة البوليساريو الانفصالية، خلف أزمة ديبلوماسية بين المغرب وتونس والجزائر، الأمر الذي دفع وزارة الشؤون الخارجية للمملكة، باستدعاء سفيرها في تونس للتشاور.

اترك رد