اتهامات جنسية و اختفاء هدايا ملكية.. لجنة تفتيش تحل بمكتب الإتصال الإسرائيلي بالرباط

قالت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل“، أن وفداً رفيعاً من وزارة الخارجية الإسرائيلية حل بالمغرب للتحقيق في مزاعم وجود اختلالات مالية و اتهامات بالإعتداء الجنسي، داخل البعثة الإسرائيلية بالرباط.

وحسب الصحيفة الإسرائيلية، فإن الإتهامات تلاحق مسؤولاً كبيراً في مكتب الإتصال بالرباط ، من كونه استغل نساء مغربيات جنسياً.

و ذكرت أن المفتش العام بوزارة الخارجية الاسرائيلية هاغاي بيحار وصل إلى المغرب الأسبوع الماضي بعد توجيه اتهامات مباشرة لرئيس البعثة الاسرائيلية، ديفيد غوفرين ، بشأن شكاوى خطيرة بدأت العام الماضي.

و أوردت الصحيفة، أن الشكوى الأكثر خطورة هي أن “مسؤولاً إسرائيلياً رفيعاً في البعثة استغل جنسياً العديد من النساء المحليات، وهو الأمر الذي قد يؤدي إلى وقوع أزمة دبلوماسية خطيرة مع المغرب كما كانت هناك شكاوى من التحرش الجنسي داخل البعثة”.

كما تحقق الوزارة في مجموعة من المشاكل المالية والإدارية ، بما في ذلك اختفاء هدية قيمة للغاية أرسلها الملك محمد السادس بمناسبة عيد استقلال إسرائيل.

وحسب نفس المصادر، فإن تلك الهدايا يجب تسجيلها لدى مكتب الإتصال الاسرائيلي وتسليمها إلى الحكومة ، لكن يبدو أنها اختفت في ظروف غامضة.

اترك رد