موقف برشلونة ضعيف .. “البلوجرانا” لا يمكنه رفع دعوى ضد أتلتيكو لعدم إشراك جريزمان

Getty

الأزمة بين أتلتيكو مدريد وبرشلونة بشأن مشاركة أنطوان جريزمان كاحتياطي تتواصل.

تصاعدت الأزمة بين ناديي برشلونة وأتلتيكو مدريد الإسبانيين، على خلفية أزمة اللاعب الفرنسي أنطوان جريزمان، وتعمد “الروخيبلانكوس” إشراكه لأقل من 30 دقيقة في كل مباراة منذ منافسات موسم 2022-23.

أتلتيكو مدريد يقوم بذلك الإجراء حتى يتجنب النادي دفع الشرط الجزائي في عقد استعارة جريزمان من برشلونة، والذي يتضمن بندًا يلزم نادي العاصمة بشراء اللاعب الفرنسي مقابل 40 مليون يورو في حالة مشاركته لمدة 45 دقيقة في 50% من مباريات “الروخيبلانكوس”.

ما هو موقف برشلونة؟

برشلونة، وبعد تأكيد دييجو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد ضمنيًا بأنه يشرك جريزمان كبديل بناء على رغبة النادي، قرر البدء في إجراءات قانونية.

شبكة “كادينا كوب” الإسبانية أكدت أن القلق بدأ يزداد في برشلونة ورئيسه جوان لابورتا، حيث بدأ يشعر بسوء نية من أتلتيكو تجاه شراء اللاعب.

وكلف لابورتا الإدارة القانونية في برشلونة بدراسة عقد جريزمان للتعرف على مدى قانونية تصرف أتلتيكو مدريد.

هل وضع أتلتيكو مدريد قانوني؟

صحيفة “ماركا” الإسبانية من جانبها أكدت أن أتلتيكو مدريد قام بالفعل بتقييم الخيارات القانونية في المسألة بشكل مكثف.

الصحيفة أشارت إلى أن الخدمات القانونية في أتلتيكو مدريد تستبعد تمامًا إمكانية مقاضاة النادي بالاحتيال.

وفي أتلتيكو يتفهمون أنه لا يوجد إمكانية للشكوى من الأساس، لأنه من المستحيل إثبات أن عدم مشاركة جريزمان كأساسي هو من أجل عدم دفع الشرط الجزائي، حتى لو كان ذلك بتلميح من سيميوني.

هل انتهت القضية؟

مهما كان الأمر، فإن مسلسل جريزمان لا يزال مستمرًا، حيث لم تمر سوى أربع مباريات فقط على بداية الموسم.

وإذا ما قدم أتلتيكو أداءً جيدًا في دوري أبطال أوروبا وكأس ملك إسبانيا، فإن النادي قد يصل إلى أكثر من 50 مباراة خلال الموسم.

وبذلك فإن وضع جريزمان سيتغير بالتأكيد وفقًا لاحتياجات دييجو سيميوني وأتلتيكو مدريد، لكن المؤكد الآن أن موقف نادي العاصمة سليم تمامًا من الناحية القانونية.

اترك رد