غوتيريش يتحدث عن خطر يهدد ثلث سكان العالم

حذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من خطر يهدد ثلث سكان العالم بسبب عدم وجود أجهزة إنذار مبكر في المناطق التي يعيشون فيها.

قال غوتيريش إن ثلث سكان العالم يعيشون في مناطق لا يتم تغطيتها بواسطة أنظمة الإنذار المبكر، مشيرا إلى أن ذلك يجعلهم أكثر عرضة لمخاطر الكوارث الطبيعية من غيرهم.

وتعمل أجهزة الإنذار المبكر برصد الظواهر الجوية وتوقع الأماكن التي يمكن أن تتأثر بها بصورة تساهم في الحد من الخسائر البشرية والمادية لتلك الكوارث.
وأوضح غوتيريش، في تدوينة على “توتير” أن آثار التغيرات المناخية أصبحت أكثر سوءا، مشيرا إلى أن تغطية كل أجزاء العالم بهذه الأنظمة أصبح أمرا ضروريا.

ووصف غوتيريش وجود بعض البشر خارج نطاق تغطية أنظمة الإنذار المبكر بـ “غياب العدالة الذي لا يجب أن يستمر”.

وتابع: “يجب علينا أن نؤكد على ضرورة وجود تغطية كاملة لجميع أنحاء العالم بواسطة أنظمة الإنذار المبكر خلال 5 سنوات”.

يذكر أن المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التابعة للأمم المتحدة، أعلنت في مارس الماضي، أنها تعمل على جعل أنظمة الإنذار المبكر تغطي جميع أنحاء العالم خلال السنوات المقبلة لتجنب أضرار الاضطرابات المناخية.

اترك رد