بسبب انحيازها للمغرب.. الجزائر تنزعج من تحليق “دي ميستورا” بطائرة إسبانية في أجوائها

استخدمت الجزائر حق النقض ضد الدبلوماسي ستافان دي ميستورا، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة للصحراء المغربية، الذي كان يسافر عبر المنطقة على متن طائرة تابعة للقوات الجوية الإسبانية، كما جرت العادة منذ عقود خلال جولات مبعوثين آخرين للأمم المتحدة.

وقالت صحيفة الكونفندنثيال الإسبانية، إن الجزائر رفضت تحليق الطائرة الإسبانية التي تقل المبعوث الأممي دي ميستورا فوق أجوائها، وعرضت تعويضها بطائرة خاصة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية من أجل تنقله إلى مخيمات الرابوني بالجنوب الجزائري للقاء القيادات الإنفصالية من المسولين بجبهة البوليساريو.

ونقلا عن ذات المصدر، قال مسؤول حكومي جزائري كبير: “بما أن اسبانيا اتخذت موقفا جزئيا” في مواجهة صراع الصحراء “، فقد تم استبعادها ولا يمكن ربطها بأي شكل من الأشكال بجهود إعادة تنشيط العملية السياسية” الهادفة إلى إيجاد حل. وأضاف أن “المبعوث الشخصي لا يمكنه أن يدين بأي ديون لدولة تخلت عن موقفها الحيادي في قضية الصحراء المغربية”.

وحسب الكونفندنثيال فإن هذا القرار الجزائري جاء في الوقت الذي أعلن فيه رئيس إسبانيا بيدرو شانسيز خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء الماضي بألمانيا، عن استعداده للسفر إلى الجزائر رغم الأجواء المتوترة بين مدريد والجزائر، مشيرة إلى أن زيارة شانسيز ستكون مؤشرا لبداية تطبيع البلدين وهي خطوة يتردد الأخير في اتخاذها حتى لا تغضب المغرب، يقول المصدر.

اترك رد