النصيري يتعرض للانتقادات وصافرات الاستهجان من طرف جماهير إشبيلية بعد ظهوره الرسمي الأول هذا الموسم ضد برشلونة

المغربي يوسف النصيري يتعرض للانتقادات وصافرات الاستهجان من طرف جماهير إشبيلية بعد ظهوره الرسمي الأول هذا الموسم ضد برشلونة
المغربي يوسف النصيري يتعرض للانتقادات وصافرات الاستهجان من طرف جماهير إشبيلية بعد ظهوره الرسمي الأول هذا الموسم ضد برشلونة

تعرض المهاجم المغربي، يوسف النصيري، لصافرات الاستهجان من طرف جماهير إشبيلية، لحظة استبداله في الشوط الثاني من مباراة برشلونة، لحساب الجولة الرابعة من الليغا، والتي انتهت بخسارة الفريق الأندلسي (0-3).

وسجل النصيري حضوره لأول مرة كأساسي في تشكيلة إشبيلية هذا الموسم، لكنه ظل عاجزًا مثل رفاقه عن تقديم الأداء الذي يُخوّل لفريقه تحقيق نتيجة جيدة أمام برشلونة، سواءً عبر إضاعة الفرص النادرة أو ارتكاب الأخطاء.

ولم يكن المهاجم البالغ 24 سنة موفقًا في وضع الكرة في شباك الألماني، أندري مارك تير شتيغن، ما دفع الجماهير الأندلسية لإلقاء اللوم عليه وعلى بعض اللاعبين، معبرين عن استائيهم من أداء الفريق والنتائج التي حققها.

وانهالت التعليقات السلبية والشتائم في حق النصيري من طرف بعض المشجعين المحسوبين على النادي الأندلسي، بينما اختارت بعض الصفحات في مواقع التواصل الاجتماعي الوقوف بجانبه والدفاع عنه أمام الانتقادات.

اترك رد