إنها ليست نزهة .. تعلم من مصير جارديم يا جارسيا!

Goal AR

هل يتكرر سيناريو جارديم مع النصر؟

بداية غير مبشرة ومحبطة لبعض جماهير نادي النصر، مع المدرب الفرنسي رودي جارسيا، الذي يقدم معه العالمي مستوى غير جيد في أول جولتين بدوري روشن السعودي للمحترفين.

النصر فاز بصعوبة بالغة في مباراة الجولة الأولى بهدف دون رد على الوحدة، وخسر في الثانية على يد التعاون بهدف نظيف بالوقت القاتل، بمستوى باهت جدًا عبرت الجماهير عن استيائها منه.

جماهير النصر وضعت طموحات كبيرة، حينما نجحت إدارة مسلي آل معمر في التعاقد معه، والجميع بدأ الحديث عن أن العالمي سيكون الأفضل بالدوري لا محالة.

وبعد جولتين فقط، تغيرت تلك الطموحات لتتحول إلى انتقادات إلى المدرب، واتهامات بأنه جاء فقط من أجل الحصول على الأموال وليس لبناء فريق قادر على المنافسة.

وبالرغم من أنه قاد النصر في مباراتين فقط، إلا أن الأمور تظهر من البداية، الوضع لا يُبشر بالخير، ولكن مازلنا في بداية الموسم ويستطيع جارسيا تصحيح الأمور.

ليس نزهة يا جارسيا

نعلم جيدًا أن هناك العديد من اللاعبين والمدربين أصحاب الأسماء الكبيرة قد مروا على الدوري السعودي خلال السنوات الماضية، دون تحقيق أي إنجاز يُذكر.

والسبب كان معلومًا للجميع، أن هؤلاء المدربين واللاعبين اعتمدوا فقط على الاسم الكبير الذين قاموا بصنعه في أوروبا أو أمريكا الجنوبية.

المدربون واللاعبون الذين لم ينجحوا في تجربتهم بالسعودية، كان سبب وراء ذلك هو أنهم كانوا يعتقدون أن الدوري السعودي سهل التعامل معه، والأمور بسيطة جدًا!

وعندما يصطدمون بالواقع، يجدون أن الدوري السعودي وصل إلى مرحلة تجعله قريبًا من أقوى الدوريات الأوروبية، بل يتفوق على بعضهم.

وهنا جميع حسابتهم يحدث لها ارتباك كبير، ويكون الوقت قد فات للاستعداد بشكل جيد لقوة المنافسة في المملكة العربية السعودية، والإقالة والرحيل يكون مصيرهم!

ويبدو أن جارسيا من نوعية هؤلاء المدربين، الذين كانوا يعتقدون أنهم جاؤوا إلى السعودية من أجل التنزه وليس للعمل في الدوري الأقوى في المنطقة والقارة بشهادة الجميع.

عليك يا جارسيا أن تعلم جيدًا أن الدوري السعودي ليس مكانًا للتنزه، بل للعمل الجاد، ولكل مباراة حساباتها الخاصة، وكل خصم يجب أن تحترمه بشكل كبير جدًا مهما كان اسمه.

احذر مصير جارديم

ما يحدث مع جارسيا في بداية مشواره بالدوري السعودي للمحترفين، يذكرني جيدًا بما حدث مع ليوناردو جارديم مدرب الهلال خلال الموسم الماضي.

حارب الهلال بقوة في صيف 2021 من أجل التعاقد مع البرتغالي ليوناردو جارديم، صاحب الاسم الكبير في عالم التدريب، والجميع وقتها أكد على أنه سيتمكن من تحقيق أهداف الزعيم.

ولكن ليوناردو لم يتمكن من قيادة الزعيم لتقديم المستوى المطلوب، وبدايته كانت صعبة جدًا، حيث كان الأداء باهت ولم يتمكن من توظيف لاعبيه بشكل جيد.

وهنا بدأ الجمهور في انتقاده من مباراة لأخرى، وهو ما حدث أيضًا من جانب الإعلاميين الذين طلبوا من إدارة فهد بن نافل إقالة جارديم فورًا.

وعلى الرغم من قيادة جارديم للهلال لتحقيق دوري أبطال آسيا 2021، إلا أنه تمت إقالته بعد المستوى الهزيل في مباراة تحديد المركز الثالث بكأس العالم للأندية أمام الأهلي المصري، والتي خسرها برباعية دون رد.

حينما اتخذت إدارة الهلال قرار إقالة جارديم من تدريب الفريق، لم تتردد لحظة، بسبب إصراره على أفكاره وتغيير طريقة اللعب التي اعتاد عليها اللاعبين.

والآن يبدو أن جارسيا يسير على نفس الطريق، وإذا استمر على الوضع الحالي، سيكون مصيره هو الرحيل غير المأسوف عليه.

اترك رد