هل ستدعم الحكومة النقل المدرسي أم ستتحمل الأسر الزيادة في هذا النقل بسبب ارتفاع أسعار المحروقات؟

في تصريح للقناة التلفزية الأولى “إتم”، نفى رئيس رابطة التعليم الخاص بالمغرب، محمد حنصالي، أن يكون النقل المدرسي يستفيد من دعم المحروقات، الذي أقرته الحكومة لفائدة النقل العمومي للمسافرين والبضائع.

ودعا حنصالي، خلال استضافته، بنشرة الأخبار الرئيسية، الحكومة إلى تحمل مسؤوليتها في هذا الجانب، وإدراج النقل المدرسي، في قائمة الدعم، لأن الزيادات المتوالية في أسعار المحروقات، ستنعكس، تلقائيا، على التعريفة المعمول بها، في النقل المدرسي، وهو ما يعني زيادة جديدة في ثمن هذا النقل على سيقتطع من جيوب أباء وأولياء التلاميذات والتلاميذ.

و إذا أضيف الزيادة في سعر النقل المدرسي إلى الزيادة في سعر الدفاتر والأوراق والأدوات المدرسية، بما بين 50 و 150 في المائة، والزيادة في الكتب المدرسية المستوردة من الخارج، فإن الدخول المدرسي، سيشكل هذه السنة عبئا ثقيلا على الأسر المغربية، و هو ما يفسر ضعف الإقبال على إقناء مستلزمات الدراسة من طرف أباء وأولياء التلاميذ.

يشار إلى أن الحكومة رصدت مبلغا ماليا بـ 105 مليون درهم من صندوق المقاصة لدعم الناشرين، بـ 25 في المائة من ثمن بيع الكتاب المدرسي.

اترك رد