متصدر للدوري لكنه يعاني.. ريال مدريد لحل الأزمات قبل الدخول في الأبطال!

Pressbox/Getty

ريال مدريد في صدارة الدوري لكنه يواجه بعض الأزمات

كما هي العادة، فاز ريال مدريد على ريال بيتيس وحقق العلامة الكاملة من 4 مواجهات حتى الآن، الملكي يستمر في تقديم عروضه الهجومية الرائعة هذا الموسم.

وعلى الرغم من الإيجابيات التي قد نخرج بها من اللقاء إلا أنه هناك بعض السلبيات التي على كارلو أنشيلوتي حلها إذا أراد أن ينافس فريقه على كل البطولات.

متى نرى دافيد ألابا في مركز الظهير الأيسر؟ ومتى نرى فيرلان ميندي على الدكة؟ وكيف ستحل أزمة الجناح الأيمن لدى الملكي؟

نستعرض معكم فيما يلي أبرز النقاط الفنية من مواجهة بطل الليجا ضد ريال بيتيس وهي التي نتحدث فيها عن هذه الأزمات.

مسألة وقت

بعد خروج كاسيميرو إلى مانشستر يونايتد هذا الصيف، والتعاقد مع أوريليان تشواميني ليتواجد في مركز متوسط الميدان الدفاعي، يبدو أن منظومة الملكي ليست في أفضل أحوالها.

الفكرة ليست في اختلاف المستويات، وذلك يرجع لأن الفرنسي لديه جودة مميزة وشمولية أفضل حتى من كاسيميرو، ولكن المشكلة تأتي من الانسجام، وهي اللقطة التي يترجمها الهدف الذي تلقاه مدريد.

Getty / GOAL

التفاهم بين خط الوسط كان غائبًا، مودريتش لم يتحرك مع سيرخيو كناليس الذي هرب ودخل إلى عمق منطقة الجزاء، فيما وقف كامافينجا يشاهد الحدث مثلنا تمامًا.

والمحصلة أن عناصر وسط الملكي تصرفت مثل لاعبي الأكاديميات واستقبل ريال هدفًا غريبًا للغاية جعل بيتيس يرجع إلى المباراة بعد البداية النارية التي تحققت على يد فينيسيوس جونيور.

خط وسط ريال مدريد تغير بصورة واضحة، استبدال كاسيميرو بتشواميني لا توجد فيه مشاكل، بل مع الوقت يمكننا أن نرى نسخة أكثر تطورًا من البرازيلي في الملكي.

لكن استبدال لاعب موهوب للغاية في التمرير وقراءة اللعب مثل توني كروس بكامافينجا أو حتى فالفيردي يصعب من مهمة الملكي في صناعة اللعب الهجومي والمحافظة على الكرة بمعدلات أكبر من المنافسين.

Getty Images

أنشيلوتي قد يلجأ في نهاية الأمر إلى تغيير الأسلوب، فمع الحركية والقوة الي باتت موجودة في خط الوسط قد يفكر في التحول من فريق يستحوذ على الكرة (في مباريات الدوري الإسباني فقط) إلى الحصول عليها من خلال عملية الضغط العكسي والمرتفع.

والحقيقة فإن الملكي لديه الجودة لفعل ذلك، بل هي الطريقة الأفضل الآن في ظل غياب كروس عن المشاركة.

معضلة الجناح الأيمن والظهير الأيسر

حتى الآن لم يتعاقد ريال مدريد مع جناح أيمن جديد، الاعتماد كله على رودريجو في حالة إذا أراد أنشيلوتي الهجوم وهو الأمر الذي يحدث بصورة أكبر في الدوري الإسباني.

والاعتماد على فالفيردي في الوقت الذي يرغب فيه الإيطالي في الدفاع، وهو ما يحدث غالبًا في بطولة دوري أبطال أوروبا.

فيما يظهر ماركو أسينسيو من الحين للآخر، لكن المحصلة أنه لا يوجد جناح أيمن قوي على مستوى ريال مدريد مثل أنخيل دي ماريا أو جاريث بيل أو لويس فيجو بالرجوع بالزمن.

صفقة مبابي فشلت، نعم، لكن هذا لا يمنع أن الملكي كان عليه البحث عن أسماء أخرى تناسب منظومة اللعب، ريال يحتاج لاعب سريع وشرس في الضغط وممتاز في الواجبات الدفاعية، والحقيقة أن رودريجو لاعب جيد، لكنه ليس الحل الأفضل.

Getty Images

وبالرجوع في المركز إلى الظهير الأيسر، سنجد معضلة فيرلان ميندي، اللاعب “الموظف” الذي لا يجيد سوى الركض وقطع الكرات وتسليمها إلى أقرب لاعب.

لا يجيد إرسال العرضيات، ولا الدخول للعمق والتسديد، ولا حتى الخروج من المناطق الدفاعية للهجومية من خلال كرات الطويلة، هو على النقيض تمامًا من مارسيلو.

وهو الأمر الذي يجعلنا نتساءل، بعد التعاقد مع روديجر، لماذا يلعب ألابا في قلب الدفاع؟

في لقطة الهدف الأول نرى ألابا وهو يمرر كرة طويلة رائعة للغاية وضعت جونيور أمام المرمى، كما أن له لقطات عديدة يدخل فيها إلى متوسط الميدان ويحقق الزيادة العددية بل ويسجل الأهداف.

النمساوي يمتلك الجودة المناسبة للعب في مركز الظهير الأيسر، لاعب شمولي يهاجم ويدافع وديناميكي للغاية، تواجده في قلب الدفاع ومشاركة ميندي في اليسار هي إضاعة للوقت ليس أكثر.

مدريد تستمر في الهجوم

Getty Images

في المواجهات الماضية تحدثنا عن روعة ريال مدريد هذا الموسم فيما يخص الحالة الهجومية، الملكي للمباراة الرابعة على التوالي يصنع العديد من الفرص ويصل لمرمى المنافس أكثر من مرة ويسدد الكثير من الكرات.

نستطيع أن نقول إن من منتصف الموسم الماضي وإلى وقتنا هذا وقد تغير لاعبي الملكي واستطاعوا أن يتفهموا أسلوب أنشيلوتي وبالتالي نرى في كل مباراة العديد من الفرص الخطيرة من مختلف الأنواع.

المشكلة حاليًا في مدريد ليست هجومية، حتى وإن كان مركز الجناح الأيمن محل جدال، لكن المنظومة ممتازة وتستطيع أن تخفي العيوب.

المشكلة حاليًا دفاعية لأقصى درجة، تلك هي المباراة الرابعة على التوالي التي يستقبل فيها الملكي هدفًا، وبالتالي فإن المدرب الإيطالي يحتاج إلى إعادة النظر كما قولنا في مركز قلب الدفاع والظهير الأيسر.

اترك رد