سيرينا وليامز تودع الملاعب بالهزيمة في الدور الثالث ببطولة أمريكا المفتوحة للتنس

سيرينا وليامز
سيرينا وليامز

ودعت النجمة الأمريكية سيرينا وليامز منافسات بطولة أمريكا المفتوحة (فلاشينج ميدوز)، وملاعب التنس بشكل عام، إثر هزيمتها أمام الأسترالية أيلا تومليانوفيتش مساء الجمعة صباح السبت ضمن منافسات الدور الثالث للبطولة.

وتألقت وليامز أمام دانكا كوفينيتش، من مونتنيجرو، والإستونية أنيت كونتافيت، في الدورين الأول والثاني بالبطولة وعززت طموح مشجعيها بشكل كبير في الوصول بعيدا في البطولة الحالية، ليكون أفضل وداع ونهاية لمسيرتها الحافلة، حسب ما أشارت إليه وكالة الأنباء البريطانية “بي آيه ميديا”.

لكن وليامز لم تنجح في مواصلة المشوار نحو اللقب رقم 24 لها في بطولات “جراند سلام” الأربع الكبرى، حيث تغلبت عليها تومليانوفيتش 7/5 و6/7 و6/1 .

وبعد النقطة الأخيرة في المباراة، سارت سيرينا وليامز -40 عاما-، التي خاضت أول مباراة في مسيرتها الاحترافية في عام 1995، إلى الشبكة ولوحت بيدها للجماهير وسط تفاعل كبير وإشادة بمسيرتها الحافلة.

وفي كلمتها أمام الجماهير، قالت سيرينا والدموع تنهمر من عينيها :”أشكركم كثيرا، أنتم مذهلون. لقد حاولت. أشكرك أبي، وأعرف أنك تشاهدني. أشكرك أمي.”

وأضافت :”أشكر كل الموجودين هنا، كنتم إلى جانبي على مدار أعوام، بل عقود، لكن الأمر بدأ بدعم والداي وهما يستحقان كل شيء، لذلك أنا ممتنة لهما. وما كنت لأصبح سيرينا إن لم تكن هناك فينوس، لذلك أشكر فينوس.”

اترك رد