سبورت: أشبه بفيلم سينمائي.. محاولات لتخفيض بند شراء جريزمان

جريزمان

“أشبه بفيلم سينمائي” هكذا وصفت صحيفة “سبورت” الإسبانية وضع المهاجم الفرنسي أنطوان جريزمان.

ويلعب جريزمان بصفوف أتليتكو مدريد للموسم الثاني على سبيل الإعارة من برشلونة.

وأوضحت الصحيفة أن وكيل جريزمان يعمل على تخفيض قيمة خيار شراء اللاعب البالغ 40 مليون يورو والانضمام بشكل نهائي للروخو بلانكوس.

وأضافت سبورت أن هناك حالة من القلق داخل جدران برشلونة فيما يتعلق بمستقبل جريزمان خاصة بعد تصرفات أتلتيكو مدريد ما يفتح الباب أمام الوصول لحل وسط بين الناديين.

ما هي القصة؟

اللاعب الفرنسي يعاني من عدم المشاركة بشكل أساسي مع دييجو سيميوني مدرب أتليتكو مدريد إذ يتعمد إشراك المدرب الأرجنتيني إشراك جريزمان أقل من 30 دقيقة في كل مباراة لوجود شرط في عقده يجبر الفريق على شراؤه من برشلونة.

أتليتكو مدريد سيكون ملزما بدفع 40 مليون يورو لبرشلونة في حال مشاركة جريزمان أكثر من ثلاثين دقيقة في 50٪ على الأقل من مباريات أتليتكو هذا الموسم وهو رقم لا يمكن لـ روخيبلانكوس تحمله في الوقت الحالي.

منذ بداية الموسم الحالي شارك جريزمان كبديل في 3 مباريات من عمر الدوري الإسباني، وأتى توقيت دخوله في نفس الدقيقة: 63 أمام خيتافي وفياريال وفالنسيا.

المسؤولين في برشلونة لديهم شكوك واضحة بشأن حصول سيميوني على أوامر من إدارة أتلتيكو، تقتضي إبعاد جريزمان عن التشكيل الأساسي حتى لا يضطر النادي للالتزام بشرط الشراء لذا يسعى وكيل اللاعب لتخفيض بند الشراء في ظل موافقة جريزمان على البقاء في صفوف أتليتكو.

وانتقل جريزمان إلى أتليتكو مدريد في الصيف الماضي على سبيل الإعارة لمدة عام مع خيار التجديد لعام إضافي، الأمر الذي فعله روخيبلانكوس.

جريزمان قاد أتليتكو مدريد الفوز على فالنسيا بهدف دون مقابل في مباراة أقيمت على ملعب ميستايا في الجولة الثالثة من الدوري الإسباني بعدما سجل هدف المباراة الوحيد.

اترك رد