الشابي يدشن عودته إلى البطولة برو بفوز بتميمة حظه “القميجة الزرقاء”

دشن لسعد جردة الشابي عودته إلى البطولة الاحترافية وهذه المرة عبر بوابة الدفاع الجديدي بفوز في أول دورة من المسابقة ذاتها على حساب الصاعد حديثا إتحاد تواركة.

الشابي الرجاء الأندلسي

وأهم ملاحظة في هذا الفوز للمدرب التونسي مع الفريق الدكالي، هو إرتدائه “قميجة زرقاء” كما هي العادة حينما كان مدربا لفريقه الأصلي الإتحاد المنستيري، ثم الرجاء الرياضي ، والنجم الرياضي الساحلي.

وتعتبر “القميجة الزرقاء” أو ذات اللون الأزرق السماوي، فأل خير وثميمة حظ، يتفاءل بها المدرب النمساوي التونسي، في المباريات خاصة المهمة منها.

و حقق الشابي 3 ألقاب في مسيرته (لقب كأس تونس مع المنستيري، ولقبين مع الرجاء كأس محمد السادس للأندية الأبطال وكأس الكاف) بالقميجة الزرقاء.

اترك رد