الاتحاد الأوروبي: مستعدون لكافة الاحتمالات إن لم تحترم روسيا العقود المبرمة

روسيا توقف خط أنابيب الغاز نورد ستريم 1 لمزيد من أعمال الصيانة

قال مفوض الاقتصاد في الاتحاد الأوروبي باولو جنتيلوني اليوم السبت إن التكتل يتوقع من روسيا أن تحترم عقود الطاقة التي أبرمتها، لكنه مستعد لمواجهة التحدي إذا لم تفعل ذلك.

وقال جنتيلوني للصحافيين “نتوقع أن تحترم روسيا العقود التي أبرمتها”، ردا على سؤال بشأن وقف خط أنابيب الغاز نورد ستريم 1.

وتابع جنتيلوني خلال مؤتمر أعمال منتدى أمبروسيتي في شمال إيطاليا: “لكن حتى إذا استمر أو زاد استخدام الطاقة كسلاح، فإن الاتحاد الأوروبي مستعد للرد، مشيرا إلى مستويات تخزين الغاز المرتفعة وخطط الحفاظ على الطاقة في الشتاء، وفق رويترز.

قالت شركة غازبروم الروسية، أمس الجمعة، إن خط الأنابيب نورد ستريم 1 الذي يوصل الغاز الروسي إلى ألمانيا الخط سيخضع لمزيد من أعمال الصيانة، الأمر الذي يعمق المصاعب التي تواجه أوروبا في الحصول على احتياجاتها من الوقود.

وكانت غازبروم تنفذ بالفعل أعمال صيانة في الخط في الفترة من 31 أغسطس/ آب إلى الثاني من سبتمبر/ أيلول مما أثار مخاوف بشأن الإمدادات لأوروبا قبل بداية فصل الشتاء إذا تم تمديد وقف الضخ.

وقلصت روسيا التدفقات عبر الخط إلى 40% في يونيو/حزيران و20% في يوليو/ تموز.

وقطعت أيضا الإمدادات عن عدة دول أوروبية مثل بلغاريا والدنمارك وفنلندا وهولندا وبولندا، وخفضت التدفقات عبر خطوط أنابيت أخرى منذ إطلاق ما تسميه “عملية عسكرية خاصة” في أوكرانيا.

وفي العادة تزود روسيا أوروبا بنحو 40% من احتياجاتها من الغاز، معظمها عبر خطوط أنابيب. وبلغت الإمدادات في العام الماضي نحو 155 مليار متر مكعب.

وعن طريق أوكرانيا، يصل الغاز إلى النمسا وإيطاليا وسلوفاكيا ودول أخرى في أوروبا الشرقية. وأغلقت أوكرانيا خط الأنابيب سوخرانوفكا الذي يمر في الأراضي التي تحتلها روسيا في شرق البلاد.

اترك رد