كورتوا: كل شيء ممكن ضد باريس، والتصدي لركلة جزاء ميسي لن يعني الكثير!

تيبو كورتوا حارس مرمى فريق ريال مدريد يؤكد أن التصدي لكرة ليونيل ميسي في الذهاب ضد باريس سان جيرمان لن تعني الكثير.

أكد تيبو كورتوا حارس مرمى ريال مدريد أن التصدي لركلة الجزاء الخاصة بليونيل ميسي في ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا لن يعني الكثير لو لم يمر فريقه من نظيره الباريسي.

جاء هذا في تصريحات أدلى بها لصالح القناة الرسمية للنادي، وأكد خلالها أن كل شيء متاح في كرة القدم، وأن فريقه يستطيع الفوز.

وقال كورتوا: “المباراة الأولى في باريس لم تكن جيدة للغاية، لكن في النهاية كل شيء ممكن في لقاء العودة”.

وأضاف: “أنا سعيد للغاية لأنني ساهمت في خروج المباراة بأقل الخسائر بعد التصدي لركلة الجزاء التي أحُتسبت ضدنا”.

وأكمل: “بكل وضوح سعادتي تأتي لكون ركلة الجزاء جاءت من ميسي، هي لحظة هامة في مسيرتي الكروية”.

وأردف: “لكن في النهاية يجب أن أتجاوز تلك اللحظة، لو لم نمر من هذا الدور لن يعني التصدي لركلة جزاء ميسي أي شيء”.

ويحل باريس سان جيرمان ضيفًا على ريال مدريد يوم الأربعاء في المباراة العودة، بعد أن تفوق النادي الفرنسي إيابًا بهدف نظيف.

اترك رد