بين الضغوط الصينية واتهامات مدير “الصحة العالمية”.. إشادة “نادرة” لتايوان

رصدت تايوان 398 إصابة بالفيروس بالإضافة إلى ست حالات وفاة، حتى يوم السبت.

صفحة الشعب

الأحد 19 أبريل 2020

أشادت منظمة الصحة العالمية بجهود تايوان باحتواء وباء كوفيد-19 الناجم عن الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد، والتي قامت بها رغم ضغوطات صينية متزايدة تعيق انضمامها للجهود الدولية في مكافحة تفشي الفيروس وانتقادات طالت الجزيرة من مدير المنظمة.

وقال المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ في المنظمة، مايكل راين، إن السلطات في تايوان “تستحق الإشادة، فهي أبدت تجاوبا ممتازا بشأن الصحة العامة، وبإمكانكم رؤية ذلك من خلال الأرقام. أشدنا بذلك، ورأينا تجاوبا مماثلا في هونغ كونغ وفي أنحاء الصين”.

وتعليقا على استبعاد الجزيرة من الجهود العالمية في مواجهة الفيروس، قال راين: “نحن نراقب ونشاهد وندعو الزملاء في تايوان إلى شبكات تقنية تمكنهم من مشاركة تجربتهم. وبإمكانهم المساهمة بمعرفتهم، وطلبها من الخارج أيضا”.

ومن “النادر” أن يعلق المسؤولون في منظمة الصحة على نجاح تايوان باحتواء المرض رغم الجدل الدائر حول استثنائها من المنظومة العالمية، وفقا لما ذكره موقع “ساوث تشاينا مونينغ بوست”.

أما المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، آدانوم غيبرييسوس، فهو يتهم الحكومة التايوانية بالتهاون مع حملة تهديدات بالقتل وإهانات عنصرية ضده، ولم يجب على التساؤلات بشأن تايوان في الإيجاز الصحفي يوم الجمعة.

وتنظر بكين إلى تايوان، الجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي، كمقاطعة صينية منشقة، وتعترض على عضويتها في أي منظمات دولية.

ورغم قربها من الأراضي الرئيسية للصين، لم تبلغ تايوان سوى عن عدد صغير من الإصابات بفيروس كورونا الذي قتل أكثر من 150 ألف شخص حول العالم.

ورصدت تايوان 398 إصابة بالفيروس بالإضافة إلى ست حالات وفاة، حتى يوم السبت.

وكرر غيبرييسوس إشادته بتجاوب الصين مع أزمة تفشي الفيروس، ما صعد اتهامات البعض له بانحيازه لجانب الصين.

مذير نشر وتحرير : المحارب الملكي
 

اترك رد