سلطات موريتانيا تفضح صفقة تهريب مخدرات بين عصابة الوليساريو والجزائر

صفحة الشعب

الأربعاء 15 أبريل 2020

سقطت أربع سيارات رباعية الدفع من نوع “طويوطا لاندكرويسير” تابعة لتاجر المخدرات المصطفي محمد عالي سيد البشير، والذي يشغل منصب وزير الداخلية في حكومة جبهة البوليساريو المزعومة في قبضة القوات الموريتانية، في الوقت الذي ينشغل العالم بوباء فيروس كورونا الذي يحصد كل يوم آلاف الأرواح.

وأوضح نشطاء في المنطقة عبر الفيسبوك أنه تم تدمير ثلاثة منها، والاحتفاظ بسيارة واحدة كغنيمة، وأنه تم سجن ابن عم البشير الذي كان مكلفا بنقل الشحنة .

وأبرز أحد النشطاء الفيسبوكيين أن إطلاق النار الذي وقع اليوم الاثنين، في مقر المديرية العامة للأمن بالجزائر له علاقة مع هذه الشحنة والتي تمت كصفقة بين قيادة البوليساريو وجنرال بوعزة في الجزائر وتاجر المخدرات المعروف في أوساط تجار الأسلحة والمخدرات (محمد عالي سيد البشير ).

مذير نشر وتحرير : المحارب الملكي

اترك رد