استعدوا للمفاجآت. 10 أشياء ستتغير في عالمنا مع انتشار الكهرباء اللاسلكية

صفحة الشعب

الثلاتاء 14 أبريل 2020

سيتمكن العالم قريبا من توفير ملايين الأطنان من أسلاك النحاس والألمونيوم التي تنتج منها الأسلاك الكهربائية، كما أنه لن يعاد رصف الشوارع بين الحين والآخر لتغيير كابلات تالفة، وستصبح محطات الوقود التي تملأ الطرق السريعة وشوارع المدن في كتب التاريخ فقط، كل ذلك بعد انتشار تكنولوجيا الكهرباء اللاسلكية التي بدأت تطبيقاتها بالفعل تحتل أرفف المتاجر الكبرى.

يقول موقع thedailysound المعني بشئون التكنولوجيا، إن نقل الكهرباء اللاسلكية يتم باستخدام القانون الثالث للتحريض الكهرومغناطيسي. حيث يتولد المجال الكهرومغناطيسي في شكل دائرة حول الأسلاك وبتقوية هذه الدائرة يمكن أن تنتقل الكهرباء لأي جسيم داخلها.

ويبقى السؤال ماذا سيتغير في العالم إذا انتشرت هذه التكنولوجيا بشكل واسع:

1-   توفير 50% من الطاقة المهدرة في مقاومة الأسلاك

يقول موقع forbes الشهير إن السنوات الخمس المقبلة، سوف نشهد تحولًا كبيرا في طريقة استخدام الطاقة، حيث سيتم توفير مليارات الدولارات التي تنفق سنوية لإنتاج الكهرباء ويضيع نحو50٪ أو أكثر منها هباء بسبب مقاومة الأسلاك الكهربائية.

2-   انخفاض أسعار المعادن

سيؤدي انتشار هذه التكنولوجيا إلى انخفاض أسعار المعادن مثل النحاس والألمونيوم والحديد، حيث سيقل الطلب عليها بعد انتهاء عصر أبراج الكهرباء والأسلاك الموصلة.

3-   انتهاء عصر سرقة الكهرباء للأبد

تعاني كثير من الدول حاليا من سرقة الطاقة، لكن مع التكنولوجيا الجديدة، لن تعد هناك خطوطا ممتدة وسيتم استقبال الكهرباء بأجهزة تعمل بشفرات خاصة، بحسب thedailysound.

4-   اختفاء شواحن الأجهزة الكهربائية

يعد هذا هو التطبيق الوحيد للتكنولوجيا الذي تم إطلاقه بشكل تجاري، حيث تنتشر حاليا بعض أجهزة الهاتف المحمول التي تعمل بالكهرباء اللاسلكية، لكن المستقبل يحمل المزيد من هذه الأجهزة، لتصبح كلمة “شاحن” من الماضي.

5-   اختفاء محطات الوقود على الطرق

يتوقع العلماء أن تتحول جميع السيارات للعمل بالكهرباء بحلول عام 2040، وهناك لن تحتاج السيارة للتوقف من أجل تزويدها بالطاقة، حيث بدأت بالفعل عدة مشروعات لتزويد السيارات بالكهرباء عبر نقاط كهربائية لاسلكية على الطرق مستخدمة تكنولوجيا الانتقال اللاسلكي المتقدمة، وعلى رأس هذه الشركات تيسلا الأمريكية.

6-   شركات الكهرباء ستُحلٍّق في الفضاء

بحسب مجلة Omicsonline العلمية فإن الأقمار الصناعية يمكن أن تحمل محطات لتوليد الكهرباء بالطاقة الشمسية، ومن ثم توزيعها مباشرة على المنازل والمحال التجارية دون الحاجة لأي عمليات على الأرض.

7-   في حالات الطوارئ والكوارث لن تنقطع الكهرباء

في حالات الطوارئ أو الكوارث تتعطل جميع وسائل الاتصال ونظم الطاقة، وهذا يكون له تأثير ضخم في عمليات الإنقاذ التي قد يؤدي طول مدتها إلى فقدان المزيد من الضحايا، لكن مع التكنولوجيا الجديدة، ستستمر الطاقة والاتصالات بلا تأثير.

8-   الطائرات لن تتوقف للتزود بالوقود

خزانات الوقود عائق أساسي أمام رحلات الطيران، خاصة في المجال العسكري، فقد تحتاج الطائرة للهبوط من أجل التزود بالوقود، أو أن يتم إلغاء المهمة بالكامل بسبب طول المسافة وصعوبة الحصول على الطاقة، لكن ذلك سيتغير بالتأكيد إذا ما تحولت الطائرات للعمل بالكهرباء وهو ما يجري بالفعل تجربته الآن.

9-   اختفاء مهنة كهربائي المنازل

لن تحتاج المنازل الجديدة إلى الكهربائي، فمصدر الطاقة سيصبح جهازا أشبه بـ”راوتر” الإنترنت يوزع الكهرباء على الأجهزة المنزلية التي لن تحتاج إلى مقابس، لأنها سوف تستمد طاقتها بشكل لاسلكي.

10-   انخفاض درجات حرارة الطقس

الاتجاه نحو استخدام الطاقة النظيفة، وتقليل الانبعاثات من المركبات والمصانع وغيرها سيساهم بشكل كبير في علاج مشكلة الاحتباس الحراري وعودة درجات الحرارة لطبيعتها التي ستقل بالتأكيد كثيرا عن المعدلات الحالية.

مذير نشر وتحرير : المحارب الملكي

اترك رد