سجلت فرنسا، الاثنين، أسوأ يوم لها من حيث عدد الوفيات منذ أن بدأ وباء كورونا المستجد في الانتشار في البلاد.

صفحة الشعب

الإتنين 30 مارس 2020

بلغت حصيلة وفيات فيروس كورونا في مستشفيات فرنسا 3,024 حالة بينها 418 وفاة في الساعات الأربع والعشرين الماضية، وهي الحصيلة اليومية الأكبر للوفيات على الأراضي الفرنسية منذ ظهور الوباء، وفق تعداد نشرته الحكومة على شبكة الإنترنت.

وبلغ عدد المصابين بالفيروس، الذين أدخلوا إلى المستشفيات، نحو 21 ألفا (أي بزيادة 1,592 مصابا منذ الأحد)، علما أن 5,056 مصابا أدخلوا العناية المشددة، بينهم 424 منذ الأحد.

لكن مدير عام الصحة جيروم سالومون أعطى حصيلة أعلى. وجاء في بيانه اليومي أن عدد المصابين الذين أدخلوا العناية المشددة بلغ 5,107 (أي بزيادة 475 مريضا منذ الأحد).

وأوضح أن هؤلاء “مرضى يعانون من صعوبات في التنفس أو مشاكل أخرى”.

ويتوقّع خبراء أن يبلغ الوباء هذا الأسبوع ذروته في منطقة باريس (ايل دو فرانس) الأكثر تأثرا بالفيروس، والتي سجلت إلى الآن 954 وفاة في المستشفيات (أي بزيادة 147 وفاة منذ الأحد) و1,792 مصابا في العناية المشددة (بزيادة 124 حالة)، فيما أدخل 597 مصابا جديدا إلى المستشفى، ما يرفع عدد المصابين في مستشفيات المنطقة إلى 7,698

مذير نشر وتحرير : المحارب الملكي

اترك رد