الآلاف من الأجهزة الصينية لفحص ”كورونا“ لا تعمل.. وإسبانيا الضحيّة الأكبر!

صفحة الشعب

الأحد 29 مارس 2020

قررت السلطات الإسبانية أنّها “إعادة 9 آلاف من أجهزة اختبار فيروس كورونا جرى استيرادها من الصين، وذلك بسبب النتائج غير الموثوقة التي قدّمتها”. وبحسب التقارير المحليّة، فإنّ “الصين باعت إسبانيا والتشيك الآلاف من أجهزة اختبار كورونا، لكن تبيّن أن عدداً كبيراً منها لا يعمل”.

ووجدت إسبانيا أنّ “مجموعة الإختبار السريعة معيبة وغير دقيقة في نتائجها، وتصل نسبة حساسيتها إلى 30% فقط، مع العلم أن حساسية هذه الإختبارات يجب أن تفوق الـ80%”.

وعلى الأثر، أوصت الجمعية الإسبانية للأمراض المعدية وعلم الأحياء الدقيقة السريرية رسمياً بعد استخدام هذه الإختبارات. ومع هذا، فقد لفت خبراء علم الأحياء الدقيقة في إسبانيا إلى أن “اختبارات الفيروس التاجي السريعة التي اشترتها الدولة من الصين لا تكشف باستمرار الحالات الإيجابية”.

ومن جهتها، قالت السفارة الصينية في إسبانيا أنّ “منتجات بيوإيزي غير مدرجة ضمن المنتجات التي تبرعت بها الصين للدول الأخرى التي اننتشر فيها الفيروس”.

مذير نشر وتحرير : المحارب الملكي

اترك رد