في استفزاز جديد…الجبهة الانفصالية تجمع قياداتها في المنطقة العازلة

استفزاز جديد


صفحة الشعب – سارة الطالبي

في خطوة استفزازية جديدة، أعلنت جبهة “البوليساريو” الانفصالية، عزمها تنظيم تجمع جديد لقيادتها، في “بئر الحلو”، وهي منطقة ضمن المنطقة العازلة من الصحراء المغربية.

وقال القيادي الانفصالي خطري ادوه، حسب ما نقله إعلام الجبهة اليوم الإثنين، إن أولى جلسات المجلس الذي تزعم الجبهة الانفصالية “البوليساريو” أنه “برلمان” ستعقد في “بئر الحلو”، بالتزامن مع تنظيمها لتجمع دعت إليه داعمين أجانب.

وخلال ندوة صحافية له، وجه القيادي الانفصالي اتهامات للمغرب بعدما فتحت عدد من الدول الافريقية قنصلياتها في الأقاليم الجنوبية، بـ”الزج بدول لا رعايا لها ولا مصلحة” بفتح قنصليات، معتبرا أن هذه الخطوات والتي أثارت استفزاز الجبهة الانفصالية وأخرجت قيادة الجارة الجزائر مرارا ما هي إلا “تحركات ظرفية لا أثر قانوني لها”.

يشار إلى أن الجبهة الانفصالية كانت قد أقدمت على خطوة مماثلة في نفس الفترة من العام الماضي، حيث أجرت مناورة عسكرية بالذخيرة الحية، وهو ما استفز المغرب ووجه على إثره رسالة شديدة اللهجة إلى جبهة “البوليساريو” الانفصالية على لسان ممثله الدائم في الأمم المتحدة، عمر هلال، قال فيها “إن البوليساريو ومن يقف خلفها يجب أن تدرك أن “العالم قد تغير وأن زمن الانفصال ولى”، مؤكدا أن الحكم الذاتي يظل “الحل الوحيد” للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

واعتبر هلال، خلال ذات الرد الذي كان قد بعثه المغرب من مقر الأمم المتحدة أن “التوافق هو السبيل الوحيد لحل هذا النزاع، والحكم الذاتي هو الحل الوحيد، الذي يمكن أن نأمله”، داعيا “البوليساريو” إلى “طي صفحة الخطابات المجترة، والمواقف الإيديولوجية” ، قبل أن يضيف: “إن العالم قد تغير، وزمن الانفصال ولى”.

مدير نشر وتحرير : المحارب الملكي

اترك رد